أهم 5 فوائد للصيام المتقطع
Resource

 أهم 5 فوائد للصيام المتقطع

By Jason Fung, M.D.

اكتشف أكبر فوائد الصيام المتقطع

الصيام المتقطع يحظى بدعم المجتمع الطبي السائد

  •     الصيام يبسط حياتنا ويقلل الإجهاد
  •     الصيام يمكن أن يساعد على توفير مالك
  •     الصيام المتقطع مرن ويمكن ممارسته في أي مكان
  •     يمكنك دمج الصيام في أي نظام غذائي
بقلم جايسون فونج ، دكتور في الطب ، المؤسس المشارك لـ The Fasting Method. ترجمه أحمد الوزير

يتميز الصيام المتقطع بعدة مزايا يتفوق بها على النظام الغذائي التقليدي لفقدان الوزن. وقد انتشر في الآونة الأخيرة انتشارًا واسعًا، ويدرك العديد من الأطباء الآن طبيعته الصحية المتأصلة، في عصر السمنة هذا. أشارت مراجعة حديثة في مجلة New England Journal of Medicine إلى تحسن في الأيض ومقاومة الإجهاد والصحة والشيخوخة والتأثيرات البدنية والمعرفية بفضل الصيام. ومن منظور أكثر عملية للقدرة على متابعته، هناك العديد من المزايا الأخرى

فيما يلي أهم خمس مزايا للصيام المتقطع

1.إنه بسيط

عادة ما تكون الأنظمة الغذائية مليئة بالقواعد وعادة ما تتعارض مع بعضها. “تناول كمية أقل من الدهون. تناول المزيد من الدهون. تناول كميات أقل من الكربوهيدرات. تناول المزيد من الكربوهيدرات. تناول كمية أقل من البروتين. تناول المزيد من البروتين. تناول المزيد من الألياف. تناول نظامًا غذائيًا نباتيًا. تناول نظامًا غذائيًا يعتمد على اللحوم. تناول كميات أقل من السكر.” وتدعي كل من هذه “القواعد” أنها تستند إلى العلم، ولكنها تتغير عادةً بمرور الوقت. 

في الثمانينيات، كان المعتقد السائد أن جميع أشكال الدهون الغذائية تسبب أمراض القلب. وبحلول عام 2000، اعتُبرت بعض أشكال الدهون “صحية للقلب”. وبحلول عام 2020، تعتبر معظم أشكال الدهون الطبيعية، مثل الزبدة وزيت الزيتون والأسماك الدهنية وغيرها، أطعمة صحية إلى حد معقول.

هذا التغير المستمر في الرأي العلمي يجعل من الصعب على الشخص العادي معرفة ما ينبغي أكله وما لا ينبغي. لا يفهم كثير من الناس الاختلافات بين الكربوهيدرات والدهون والبروتين. لذلك، عندما يحاول الناس اتباع نظام غذائي منخفض الدهون أو منخفض الكربوهيدرات أو عالي الدهون (Keto) أو عالي البروتين، فليس من الواضح دائمًا بالضبط ما هي الأطعمة التي يجب أن يتناولوها. علاوة على ذلك، لم تتغير الأنظمة الغذائية للعديد من الأشخاص بدرجة كبيرة منذ 40 عامًا، وليس من السهل تغيير عادة قديمة!

بدلاً من تغيير النظام الغذائي بالكُلية، فإن اتباع منهج مختلف، مثل الصيام المتقطع، أسهل بكثير على الناس. الأمر في غاية البساطة، ويمكن تفسيره في جملتين: لا تأكل أي شيء خلال فترة الصيام. واشرب إذا كنت عطشانًا – الماء، أو الشاي أو الشاي العشبي، أو القهوة بدون سكر أو مواد تحلية. هذا كل شيء. الأمر أكثر بساطة، وأكثر فاعلية

2. إنه مجاني

العديد من الأنظمة الغذائية الرائعة التي تؤكد على تناول الأطعمة الكاملة المنتجة محليًا والطبيعية يمكن أن تكون باهظة الثمن. أفضّل أكل الكركند على المكرونة، لكن أحدهما أغلى بكثير من الآخر. ولأنها باهظة الثمن فهذا لا يعني أن الناس محكوم عليهم بالوزن الزائد مع كل عواقبه الصحية طوال الحياة. 

إحدى الفوائد العظيمة للصيام المتقطع أنه مجاني تمامًا. في الواقع، إنه يوفر المال لأنك لست بحاجة إلى شراء الطعام. هل هناك من يرفض توفير بعض المال ويفقد الوزن ويحافظ على صحته في الوقت نفسه؟ يبدو الأمر وكأنك تتلقى المال لإنقاص وزنك! وهذا يجعل الصيام المتقطع متاحًا لأي شخص في العالم يرغب في تجربته

3. إنه مريح

تناوُل الطعام المطبوخ والمجهز كاملًا في المنزل أمر رائع، ولكنه يستغرق الكثير من الوقت. هذا جزء من السبب في أن الوجبات السريعة، التي يسهل الوصول إليها، تحظى بشعبية كبيرة. ولكن لا يوجد شيء يفوق راحة الصيام المتقطع.

يوفر الصيام الوقت لأنك لا تضيّع الوقت في شراء الطعام والتحضير والطهو والتنظيف. إنه طريقة رائعة لتبسيط حياتك. غالبًا لا أتناول وجبة الإفطار في الصباح، مما يوفر بسهولة ما بين 30 و40 دقيقة كل يوم. وعندما لا أتناول الغَداء، أوفر ما بين 30 و60 دقيقة أخرى. والنتيجة واضحة. في حين أن العديد من الأنظمة الغذائية تعقّد حياتك (تناول هذا، ولا تتناول هذا، وتناول قليلًا من ذلك)، فإن الصيام يبسطها. 

فوائد الصيام المتقطع أكثر من ذلك بكثير. فهو مرن تمامًا. قد تقرر الصيام أكثر هذا الأسبوع وأقل الأسبوع المقبل. إذا كنت في إجازة وترغب في المرح قليلاً، فهذا أمر متروك لك تمامًا. يمكنك البدء أو التوقف عن الصيام في أي وقت تشاء. يمكنك الصيام لمدة 16 ساعة أو 16 يومًا

4. يمكنك أن تصوم مع أي نظام غذائي

الصيام ليس شيئًا تفعله، ولكنه شيء لا تفعله. إنه الطرح بدلاً من الجمع. الصوم هو كل الوقت الذي تقضيه في عدم تناول الطعام، وهو لا يقدم وصفة بما تأكله عندما تقرر تناول الطعام. لذلك، يمكنك إضافته إلى أي نظام غذائي ترغب في اتباعه. 

لا تأكل اللحم؟ لا يزال بإمكانك الصيام.

لا تأكل القمح؟ ما زال بإمكانك الصيام.

لديك حساسية من الجوز؟ ما زال بإمكانك الصيام.

ليس لديك وقت؟ ما زال بإمكانك الصيام.

ليس لديك مال؟ ما زال بإمكانك الصيام.

تسافر طوال الوقت؟ ما زال بإمكانك الصيام.

لا تطبخ؟ ما زال بإمكانك الصيام.

عمرك 80 سنة؟ ما زال بإمكانك الصيام.

لديك مشاكل في المضغ أو البلع؟ ما زال بإمكانك الصيام.

لا يوجد شيء يمنعك من الصيام

5. تأثيره قوي

السؤال الأكثر أهمية بشأن أي إجراء لفقدان الوزن هو – هل سينجح؟ إذا لم تأكل أي شيء، فمن البديهي أنك ستفقد الوزن. لا يمكنك أن تأكل أقل من الصفر، لذلك فهو بحكم تعريفه أقوى إجراء غذائي.

للصوم أيضا قوة تكاد تكون غير محدودة. على سبيل المثال، إذا اتبعت حمية البحر الأبيض المتوسط​​، ولكنك لم تحصل على النتائج التي ترجوها، فكيف تلتزم أكثر بحمية “البحر الأبيض المتوسط”؟ هناك نتيجتان لا ثالث لهما، إما ينجح أو لا ينجح. وهذ لا ينطبق على الصيام. يمكنك دائمًا الصيام لفترات زمنية أطول أو بشكل متكرر، مما يعني أنه لا توجد حدود لقوته تقريبًا. هذه فائدة رائعة للصيام المتقطع لا يمكن لأي نظام غذائي آخر تقديمها

الخلاصة

هناك سؤالان فقط متبقيان:

  1. هل هو غير صحي؟ على النقيض، له فوائد صحية كبيرة محتملة. 
  2. هل يمكنك ممارسته؟ 

على مر التاريخ، مارس الناس الصيام المتقطع لعدة أسباب مختلفة، فقد مارسه المليارات من الناس. ربما حان الوقت لتحاول أنت الآخر. إنه بسيط وفعال ومجاني ومريح وقوي. ومتاح في أي وقت وفي أي مكان.

هناك فوائد عديدة للصيام المتقطع – لماذا لا تجربها؟ تحقق من The Fasting Method للحصول على التعليم والدعم الذي تحتاجه لبدء الصيام.

لمزيد من المعلومات، انظر كتاب سرّ السِّمنة.

تعرف على المزيد حول شاي بيكيه صائم.

لتعليم الصيام والدعم والمنتدى، انتقل إلى موقع The Fasting Method.


Jason Fung, M.D.
By Jason Fung, M.D.

Jason Fung, M.D., is a Toronto-based nephrologist (kidney specialist) and a world leading expert in intermittent fasting and low-carb diets.

Share this article with a friend
More articles you might enjoy...More Blogs